مجلة التدريب
www.Moias.org
صفات الشخصية الحدية
صفات الشخصية الحدية
المجتمع
أضيف بواسطة NOUF

السِّمة الشخصية
 يتميّز كل فرد بسمة شخصية عن الآخرين، ويمكن تعريف السِّمة الشخصية على أنّها الطريقة التي يفكر بها الفرد والأنماط السلوكية والعاطفية الصادرة عن الفرد على نحو دائم، بحيث تصبح سِمة مميّزة له، مثل سمة الشخصية السلبية،والتي تشير إلى سيادة الأنماط السلوكية والعاطفية غير التعاونية وغير البنّاءة لدى الفرد.
صفات الشخصية السلبية
 الأنانية: الأشخاص السلبيون غالباً ما يمتازون بأنّهم أشخاص أنانيون، فهم يصدرون الأفعال والأقوال في المواقف المختلفة دون الاهتمام بمدى تأثيرها على من حولهم، وبعضهم قد يستمر بالتصرف بشكلٍ سلبي حتى وإن أدركوا أنّهم يسيؤون لغيرهم أو يجرحوهم، ما يهمهم هو إرضاء أنفسهم حتى يحصلوا على ما يريدون.
عدم الاعتراف بالخطأ: الأشخاص السلبيون لا يعترفون بأخطائهم، سواءً على مستوى العائلة والأصدقاء، أو على مستوى العمل، فهم يعتقدون أنّ ذلك يُنقص من قيمتهم، ممّا يشعرهم بعدم الراحة لأنهم يرون بأنّهم أفضل من غيرهم.
التكبّر والغرور: الأشخاص السلبيون يفتخرون بأنفسهم أكثر من اللازم أمام الآخرين، ويبالغون في إظهار أنّ لديهم قدرات كبيرة، وإنجازات عظيمة.
القسوة: فعادةً ما يتصف الأشخاص السلبيون بقسوة القلب، فهم غير ودودين مع الآخرين، وغير مبالين بمن حولهم، كما أنّهم لا يظهرون الاهتمام بالآخرين أو الاهتمام باحتياجاتهم أو حتى الشعور بالتعاطف معهم.
التشاؤم: يميل الأشخاص السلبيون لأن يكونوا أشخاصًا يشعرون بالتشاؤم، فهم يشعرون بأنّ الجميع يكرههم ويعززون ذلك الشعور بتفكيرهم، كما أنّهم يعتقدون بأنّهم أشخاص بائسون وأن العالم بأسره يقف ضدّهم، ويتعزّز ذلك الشعور عندما لا تسير الأمور كما يجب، وهم من جانبٍ آخر لا يحاولون تغيير حياتهم للأفضل بل يحوّلون أنفسهم لأشخاص بائسين، وينقلون ذلك الشعور لمن حولهم.
الجشع: الأشخاص السلبيون يسعون للحصول على كل ما يحتاجونه وكل ما يريدونه دون أيّ اعتبار للآخرين أو لاحتياجاتهم، كما أنّهم يطلبون المزيد مهما تمّ منحهم فهم لا يقتنعون بما يٌقدَّم إليهم، ومن جهةٍ أخرى فهم لا يُلبّون مطالب الآخرين أو احتياجاتهم وخاصّةً في حال اعترضت مصالحهم، وتُقاس قيمة الصداقة عندهم بمقدار فائدة الصديق أو قدرته على تلبية احتياجاتهم.
 صفات أخرى للشخصية الحدية
 التهرّب من المسؤوليات واستخدام الكذب وسيلة لذلك.
 الميل للكذب وعدم الأمانة في أغلب التعاملات مع الآخرين.
 السرعة في الغضب حتى لو كانت الأسباب بسيطة. 
قلّة الوفاء للآخرين، والتحدّث عنهم من وراء ظهورهم، في سبيل تحقيق مكاسب شخصية. 
السلوك الفظ مع الآخرين والتعامل معهم بشكلٍ غير لطيف.
 الاهتمام بالظهور بموقف المنتصر في النقاشات من خلال الجدل دون الاهتمام بإيجاد حل.
 التلاعب أثناء التعامل مع الآخرين، وخداعهم لتحقيق المنافع الشخصية.
 الانخراط في أعمال سيئة مع علمهم بتأثيرها السيء على الآخرين، وتجاهل كامل لكيفية تأثير أفعالهم على الآخرين.
 قلّة الاحترام للآخرين، وإلحاق الأذى لهم من خلال أفعالهم غير المسؤولة. 
يصعب إرضاؤهم مهما فعل الآخرون لهم، وفي الأصل يصعب عليهم تحقيق الرضا لأنفسهم.
 التهوّر والتصرّف دون تفكير وبصرف النظر عن العواقب التي قد تنعكس عليهم أنفسهم أو على الآخرين.

المشاهدات 589   تاريخ الإضافة 2023/11/04   آخر تحديث 2024/04/21 - 11:24   رقم المحتوى 923
أضف تقييم
أخبار مشابهة
تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 612 الشهر 16264 الكلي 909555
الوقت الآن
الأحد 2024/4/21 توقيت الكويت
تصميم وتطوير