مجلة التدريب
www.Moias.org
دور الحوكمة في توجيه رفاهية الدول
دور الحوكمة في توجيه رفاهية الدول
التدريب
أضيف بواسطة sa

بقلم: د. بدرية العوضي

ان مفهوم دولة الرفاه بمعناه العام يتجسد في دستور الدولة وقوانينها وثوابتها ؛ الحضارية والتاريخية والثقافية وطبيعة قِيَمِها وحيوِّية شعبها ومرتكزات ضمان مبادئ العدل وتكافؤ الفرص لجميع المواطنين و تأمين مقومات التمايز  بينهم  وفسح مجالات النمو والتطوّر  الفردي والجماعي وضبط حركة التنافس الشريف ، وذلك وِفقاً لمعايير مقرَّره وقواعد حاكمة ‏وإجراءات وترتيبات محددة ، و أن  يُعطى كل مواطن ما يستحقه حسب جهده وقدراته ... هذا المعنى لدولة الرفاه يحتاج الى الاستقرار  والتطوير  ويقظة دائمه و فِطنه  دقيقة ودقة في استشراف المستقبل و استعداد لكل الاحتمالات ، وتَشخيص عناصر قوتها و مواطن  ضعفها و وضع الترتيبات لتعظيم الفوائد  وتقليل الخسائر ، وبما يؤكد هيبة الدولة ويقوِّي دورها ويعزز  ثقة المواطن بها ويقوّي  الإجماع الوطني حول المصالح الوطنية ، ويرسِّخ  قيم المواطنة وتحمّل المسؤولية  ... هذا يستدعي الالتزام قولًا وفعلًا بمفهوم الإدارة الرشيدة ومبادئها وقيمِها وأدواتها لتأمين أداءً حكوميًا يوسَم  بالحَسم والعزم وصلابة الإرادة ، ويعتمد على جهاز  اداري كفؤاً  يعضِّد  عزيمتها ويدَّعِّم كفاءتها ويقوي فاعليتها ... أداءً  يتوافق مع خصائص وظيفة الدولة ومتطلباتها في عصر العولمة بتداعياتها المتسارعة في تأثيرها والمعقَّدة في طبيعتها . ولذلك اصبح تحسين مستوى الأداء بالنسبة للحكومة و أجهزتها يعتمد بصورة أساسية ومُلزمة على تحقيق التوافق والترابط بين مفهوم دولة الرفاه ومفهوم الحوكمة ومبادئها وأساليبها وأدواتها ... والحوكمة تعني حكم القانون وسيادته على الجميع ، والتوفيق بين المفهومين يحقق :

 

أولاً: تأطير مبدأ المشاركة وترشيد الممارسة السياسية السليمة والمنتجة،  وتأكيد  معاني المسؤولية الوطنية واحترام قيم التعددية والاختلاف في الرأي .

 

 ثانياً : الارتقاء بخصائص الحكومة والتي تتمثل في  الالتزام بالقيم والمعايير المؤسسية والمهنية والعمل الاستراتيجي و التطوير المستمر  و تفعيل مبادئ الشفافية و المساءلة وكذلك تأكيد أهمية قواعد التشجيع والتحفيز و مبادئ الإنصاف .

 

 ثالثاً : تعظيم الاستجابة السليمة لحاجات المواطنين وحقوقهم وهي التي تُبنى  على أساس دقة المعرفة بهذه الاحتياجات والحقوق بصورة صحيحة وبالتزامٍ دائم بمبادئ العدل والمساواة وبتوفير أدوات حيوية و متجدده .

 

 رابعاً : تأمين جوْدة  الخدمة ‏وسهولة توصيلها وذلك بتفعيل القوانين و تبسيط إجراءات العمل و تهذيب اللوائح الإدارية وذلك باعتماد مفاهيم وأسس الحكومة الإلكترونية بأدواتها وأساليبها المختلفة .

 خلاصة القول:

 ينبغي التأكيد على أهمية  صلابة إرادة وحضور الدولة بأجهزتها في كل الأنشطة والميادين وعلى تأكيد محْورية المهام التي تنهض بها و حيوية دورها في استشراف المستقبل وريادتها في التعامل مع معطياته ، وعلى ضرورة تعزيز هذا الحضور بشكلٍ  دائم  وبما يقَوِّي  ثقة المواطن بالدولة ويعظِّم هيبتها ...

 

المشاهدات 410   تاريخ الإضافة 2023/03/26   آخر تحديث 2024/07/16 - 02:20   رقم المحتوى 681
أضف تقييم
أخبار مشابهة
تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 260 الشهر 15592 الكلي 1011828
الوقت الآن
الثلاثاء 2024/7/16 توقيت الكويت
تصميم وتطوير