التربية الفنية ودورها في العملية التعليمية
أضيف بواسطة sa

اعداد :  أ . بشاير شبيب الشباك

ان التربية هي تعديل وتتميت سلوك الفرد في جميع النواحي الحركية والعقلية والنفسية والجسمية والاجتماعية وتطوير العقل لجعله قادر علي حل المشاكل والابداع .

افلاطون يعرف التربية بانها تضفي الى الجسم والنفس كل جمال وكمال . اما الفن فهو تعبيرا عن الاحاسيس والمشاعر والعواطف والانفعالات واخراجها بشكل مرتب ومناسب وجمالي والفن هو تعبير أيضا عن الذات .

لهذا كله نجد ان التربية الفنيه لها دور فعال وكبير في الارتقاء بالتلاميذ لانها تسهم في تنمية المهارات والتكامل الحركي والوحداني لديهم ولها دور في تهذيب سلوكيات التلاميذ من خلال ممارستهم اعمال الرسم وتذوق الاعمال الفنية والتربية الفنية تدعم الانتماء لدي التلاميذ من خلال ربط المشاعر والاحاسيس المتمثله بالفن والحياة فنجد مستوى التلاميذ التعليمي في تطور مستمر عندما نفعل دور مادة التربية الفنيه في الحياة الواقعيه وتوفير المناخ المناسب وإتاحة المجال للابداع فيها.

المشاهدات 671   تاريخ الإضافة 04/04/2023 - 13:04   آخر تحديث 21/04/2024 - 14:38   رقم المحتوى 705
جميع الحقوق محفوظة
© www.Moias.org 2018